السلام عليكم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتدي عرب الرمل.



FacebookTwitter

حسن المعاملة والرفق في المطالبة

اذهب الى الأسفل

حسن المعاملة والرفق في المطالبة

مُساهمة من طرف . في الثلاثاء 19 أبريل 2011 - 8:29







[size=29]

( حسن المعاملة والرفق في المطالبة )
[b][b]
[b]عَنْ عَطَاءِ بْنِ فَرُّوخٍ ،

أَنَّ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ تعالى عَنْهُ اشْتَرَى مِنْ رَجُلٍ أَرْضًا
فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ فَلَقِيَهُ فَقَالَ لَهُ : مَا مَنَعَكَ مِنْ قَبْضِ مَالِكَ ؟
قَالَ : إِنَّكَ غَبَنْتَنِي فَمَا أَلْقَى مِنْ النَّاسِ أَحَدًا إِلَّا وَ هُوَ يَلُومُنِي ،
قَالَ : أَوَ ذَلِكَ يَمْنَعُكَ ؟
قَالَ : نَعَمْ ،
قَالَ : فَاخْتَرْ بَيْنَ أَرْضِكَ وَ مَالِكَ ثُمَّ قَالَ :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و على آله و صحبه وَ سَلَّمَ :

" أَدْخَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْجَنَّةَ رَجُلًا كَانَ سَهْلًا مُشْتَرِيًا وَ بَائِعًا
وَ قَاضِيًا وَ مُقْتَضِيًا " .

أخرجه أحمد ( 1/67 ، رقم 485 ) ،
و النسائي فى الكبرى ( 4/60 ، رقم 6295 ) ،
و ابن ماجه ( 2/742 ، رقم 2202 ) ،
و البيهقي فى شعب الإيمان ( 7/536 ، رقم 11256 ) .
و أخرجه أيضًا : عبد بن حميد ( ص 46 ، رقم 47 ) ،
و الضياء ( 1/506 ، رقم 375 ) .
و حسَّنه الألباني ( صحيح الجامع، رقم 243 ) .

الشـــــــــروح

قوله : ( عثمان ) :
أى الصحابى الجليل عثمان بن عفان
و هو من الخلفاء الراشدين لرسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم
و كانت خلافته بعد الصحابى الجليل عمر بن الخطاب
و الذى كان خليفة للخليف الأول لسيدنا رسول صلى الله عليه و سلم
و هو أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنهم أجمعين

قوله : (( سهلاً )) :
أى لينًا فى حال كونه مشتريًا أو بائعًا

قوله : (( قاضيًا )) :
مؤديًا ما عليه .

قوله : (( مقتضيًا )) :
أى طالبًا ماله ليأخذه .

[b]--- --- --- --- --- ---

و من معانى الحديث أنه توجيه لكل مسلم و مسلمة ليكونوا لينين متعاونين
فى تعاملهم مع بعضهم البعض فى كل ما يرضى الله و رسوله


avatar
.
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

اوسمة : مشرف متميز
المزاج :
الهويات :

http://arabalraml.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى